مكنسة الجنة | الكوشيا

الكاتب بتاريخ عدد التعليقات : 0
مكنسة الجنة (الكوشيا)

تعتبر نبتة مكنسة الجنة أو الكوشيا Kochia نبتة عشبية من النباتات الحولية الصيفية، يصل طولها إلى أقل من متر، وتنمو لتكون شجيرة صغيرة ناعمة الأوراق غزيرة التفرعات على شكل كروي جميل، شديدة التحمل للجفاف، سريعة جداً في النمو وسريعة الاكثار والانتشار، تنمو حيث لا يمكن أن تنمو أي نبتة أخرى !

الغريب في هذه النبتة أن لونها الأخضر الجميل يتحول إلى اللون الأحمر في الخريف، تنتشر حدائق الكوشيا بكثرة في أمريكا والمكسيك، فهذه النباتات الجميلة لها المقدرة على الانتشار والتكيف مع أي تربة سواء كانت تربة غنية أو ضعيفة أو حتى رملية أو صخرية وتمتد جذورها عميقاً في أي تربة لتبحث عن المياه !

سبب انتشارها الكبير أنها تتكاثر بالبذور، فعند جفاف النبتة وموتها الموسمي تنتشر هذه البذور من أي ساق مكسور من نبتة الكوشيا لتمتد وتنتشر هذه البذور وتنمو في أي أرض تصل إليها، تعد الكوشيا طعام مفضل للحيوانات الأليفة، وتستخدم لعمل التنسيقات الجميلة في الحدائق العامة و المنزلية.

العناية بالكوشيا داخلياً
تتحول الكوشيا إلى اللون الأحمر في الخريف !
كما رأينا عند زراعة الكوشيا خارجياً فإنها نبتة تستيطع تدبر أمورها لوحدها فهيي قادرة على التحمل والتعايش في أي مكان ! 

لكن للعناية بها داخلياً فإن نبتة الكوشيا لا تحتاج منك الكثير من العناية، تتحمل جميع أنواع الظروف والتربات، لكن لا تحب البرد ويفضل زراعتها في مكان مشمس أو مكان به اضاءة مرتفعة، يفضل زراعتها في تربة خفيفة جيدة التصريف.

ما يهم هو أن هذه النبتة تتأثر بالري الزائد، فيجب ريها عند جفاف التربة، وكما أسلفت الكوشيا لا تحتاج منك الكثير فهي تستطيع العيش بأقل الإمكانيات والظروف.

اكثار الكوشيا
تكثر الكوشيا بالبذور وتزرع في بداية الربيع على مسافة 1 سم من سطح التربة ويفضل أن تكون التربة رطبة باستمرار لحين نمو البذرة، بمجرد أن تنبت البذرة بعد 7-10 أيام ستنمو بعدها بسرعة كبيرة جداً، كون النبتة حولية فإنها تنمو من بداية الربيع حتى بعد الشتاء لتموت بعدها وتعود الانتشار من جديد.

0 تعليق على موضوع "مكنسة الجنة | الكوشيا"


الإبتساماتإخفاء